قصص النجاح

نجلاء إبراهيم

نجلاء إبراهيم فتاه مكافحة بدأت حياتها العملية من خلال العمل في ورش لتصنيع الشنط في منطقة الموسكي. مع مرور الوقت ولزيادة دخلها بدأت في بيع بعض المنتجات مثل الملابس ولكن بالقسط لجيرانها ومعارفها.

برغم ذلك طموح نجلاء لم يتوقف عند هذه المرحلة، بدأت تفكر أن تبدأ مشروعها الخاص وتطبق ما تعلمته في الورش التي كانت تعمل بها "كنت عايزه أبطل أشتغل عند حد ويبقى عندى مكانى" أضافت نجلاء.

تعرفت نجلاء على لييــد من خلال عمليات النشر والترويج التي تمت في منطقة شبرا، وقررت أن تأخذ أول قرض لها عام ٢٠٠٧ من خلال قرض مجموعتى والتي استخدمتها لشراء بعض المواد الخام اللازمة لصناعة شنط المدارس وأضافت:"ابتديت بمكنة  خياطة وشوية مواد خام جبتهم من القرض".

وقامت نجلاء بتوسيع حجم مشروعها وتأجير ورشة صغيرة ثم ورشة أخرى أكبر مساحة وشراء بعض المعدات بالشراكة مع أحد أقاربها والذى يعمل معها في الورشة مع إثنين أخرين. واستمرت في التطوير وبدأت في صناعة منتجات أخرى بجانب شنط المدارس مثل الشنط الحافظة للحرارة، شنط جلدية للرجال، وأيضاً شنط دعائية لبعض الشركات. وأضافت: "أمى هى اللى شجعتني، وهى واخواتي بيساعدوني."

نجلاء الآن فى قرضها الرابع عشر والذى ساعدها على شراء المزيد من المواد الخام. وتحلم نجلاء أن تكون أحد مصدرى المنتجات التي بتقوم بتصنيعها.