الصفحة الرئيسية
صناعة الأحذية


عندما تركت جيهان فرج وظيفتها في المصنع بعد ١٠ سنوات لتبدأ مشروع خاص بها في سن التاسعة و العشرين، بدأت في مكان غير متوقع و هو سطح منزلها. تقول جيهان، عضوة في إحدى مجموعات الاقتراض الجماعي المستفيدة من الجمعية المصرية لتنمية و تطوير المشروعات - لييـــد، "لم أكن أمتلك ورشة ولكني كنت في حاجة لمكان لأقوم بصناعة الأحذية، واستخدمت أول قرض لي والذي كانت قيمته ٢٠٠ جنيه لشراء قوالب لصناعة الأحذية وبعض الخامات والأدوات البسيطة ".

 

ومنذ افتتاح مشروعها المقام على سطح منزلها في عام ٢٠٠٥، حصلت جيهان على إحدى عشر قرض على التوالي حتى وصلت قيمة القرض إلى ١،٥٠٠ جنيه. و تباشر جيهان عملها الآن في ورشة مستقلة و يعمل لديها ثلاثة عمال بصفة مستمرة كما تقوم بالإستعانة ببعض العمال المؤقتين من آن إلى أخر حسب حجم الطلب على منتجاتها. و قد نوعت جيهان في منتجاتها لتشمل صناعة الحقائب الجلدية و حافظات النقود. أما رامي زوج جيهان فهو أحد العاملين في ورشتها و يساعدها في عملية التشغيل.


و تضيف جيهان: "عندما كنت أعمل في المصنع كان راتبي قليل أما الآن فأنا قادرة على كسب المزيد من المال لاحتفاظي بصافي الربح مما أدى إلى زيادة دخلي ثلاثة أضعاف عما كنت احصل علية من عملي بالمصنع وذلك لأني أعمل بشكل مستقل".


ولقد استطاعت جيهان أن تكتسب تاريخاً ائتمانياً ممتازاً بالنسبة للييـــد مما يؤهلها للانتقال من برنامج الاقراض الجماعي إلى برنامج الإقراض الفردي حيث ستتمكن من الحصول على قيمة أعلى للقروض. "أرغب في الحصول على قرض أكبر لتحسين جودة الأحذية ولشراء ماكينات وأدوات أكثر."


تقول جيهان "أتمنى أن أمتلك معرض دائم لمنتجاتي، كما أنني فخورة بتسويق منتجاتي الجلدية لعدد من التجار، وأتمنى أن أبدأ في التصدير للخارج.

 



تتيح جمعية لييــد للفقراء و أصحاب الدخل المنخفض و بصفة خاصة النساء خدمات تمويلية تتميز بالاستدامة و بالجودة بحيث تلبي احتياجاتهم المالية و تبني قدراتهم.

 

 

 

 

للمزيد من قصص النجاح >>>

جيهان فرج
فرع امبابه

"إزداد دخلي ثلاثة أضعاف لأني أعمل بشكل مستقل." – تقول جيهان

"أنني فخورة بتسويق منتجاتي الجلدية لعدد من التجار، وأتمنى أن أبدأ في التصدير للخارج." – جيهان فراج، صاحبة مشروع صغير