قصص النجاح

عادل عبد الهادي

عادل عبد الهادي يعمل في صناعة السبح مع زوجته وأبناءه، ويعتبر فن صناعة السبح من الفنون التي تحتاج إلى حرفية ومهارة ودقة في التصنيع.  وشرح عادل أن صناعة السبح ليست كما يراها الجميع مجرد حبات في خيط بل إنها تمر بمراحل تخريم وتطعيم وحفر وصنفرة وتلميع وتجميع, ولكل مرحلة من هذه المراحل ماكينة أو عدة مختلفة ليصبح الشكل النهائي بالشكل التى تباع بها. كما أضاف: "صناعة السبح بتمر بمراحل، وإحنا بنعمل مرحلة من المراحل دى واللى هى بتعتبر المرحلة الأولى".

تعلم عادل حرفته من ابناؤه واللذين تعلموها من عملهم في ورش لصناعة السبح بالتوازى مع دراستهم التى حرص عادل أن يستكملوها ولكن عادل قرر ان يجمع ابناؤه ويبدؤوا  مشروعهم العائلى معاً وقال: "أنا بدأت المشروع علشان اولادى يبقوا حواليا وتحت عيني" ولكن كان ينقص عادل السيولة التي تمكنه من استكمال مشروعه.

سمع عادل من صديق له عن لييــد وأخذ أول قرض له من فرع شبرا عام ٢٠١٣  وقام بشراء بعض المعدات التى تلزمة لإستكمال مشروعه. وقال عادل: "لما قررت أعمل المشروع كنت محتاج سيوله علشان أكمله وواحد صاحبى هو اللى قاللى على لييــد" وأضاف عادل:" لييــد هى اللى ساعدتنى أقف على حيلى".

إستمر عادل مع لييــد وقام بتطوير مشروعة وشراء مكن وأدوات جديدة مما أدى إلى زيادة دخله هو وأسرته.
ويحلم عادل بأن يقوم بصناعة السبحة كاملاً كما قال:"نفسى أطور وأكبر ونعمل السبحة من الألف إلى الياء، ساعات بنعملها على حسب الطلب بس هى بتاخد وقت كبير فصعب دلوقتى."